في ظاهرة غريبة من نوعها، نشرت صورًا لطفل طاجيكي يدعى “موينا باتشونايف” يبلغ من العمر 11، يملك أطول رموش في العالم.

وأكد والدا موينا اللذان انتقلا من طاجكستان للعيش في موسكو، عندما ولد موينا، أن رموشه كانت تلامس شفتيه، ومع الوقت نمت رموشه حتى وصلت إلى طول 3.5 سنتيمتر. ونشرت صورًا له موقع “لايف” الروسي.

وقام الخبراء بتسجيل الطفل في موسوعة الأرقام القياسية الروسية. وقام الأطباء باخضاع الطفل لفحوصات معينة والتي اظهرت بأن الطفل في حالة صحية ممتازة، والسبب في طول رموشه يعود الى كون الجين المسؤول عن نمو الرموش، لم يعمل كالمعتاد.ويهتم الصبي بكرة القدم ويحلم بأن يصبح لاعباً عظيماً.

موينا لفت الأنظار إليه من قبل العديد من وسائل الأعلام، مثل “ديلي ميل” وغيرها من وسائل الأعلام، بالإضافة إلى ذلك، قام المغني الروسي “طرزان” بالتقاط صور مع الطفل ونشرها على حسابه الخاص على “انستجرام”.