“اكد وزير الداخلية بسام المولوي أن “القوى الأمنية بكامل جهوزيتها لمنع اي اشكال وكل التهويل الذي حصل لم ينجح بمنع المواطنين عن الإدلاء بأصواتهم”.

وأضاف: “الارقام ترد لوزارة الداخلية من غرفة العمليات لقوى الأمن الداخلي والنسب النهائية تصدر بعد انتهاء القضاة من الفرز وأنا حريص على الشفافية”.

وتابع: “الارقام ترد لوزارة الداخلية من غرفة العمليات لقوى الأمن الداخلي والنسب النهائية تصدر بعد انتهاء القضاة من الفرز وأنا حريص على الشفافية”. مشيراً

الى أن “في حال كانت هناك حاجة في الأقلام التي تأخرت ببدء عملية الانتخاب أو كان فيها ضغط من الممكن أن نتخذ قرارا بتمديد العملية الانتخابية في هذه

الأقلام حتى لا نحرم أحدا من الانتخاب ولكن في حال كانت الأمور تسير من دون ضغط فلن نمدد الوقت”.