في بيروت | مبادرة انسانية رائعة من الشابة ‘ريتا’…. تستأجر منزلاً وتفتحه للفقراء وكل من يحتاج طعاماُ أو مأوى… وتؤكد ‘أنا كمان جعت’!!

المصدر : ريم الأمين

الأيام تمر علينا في هذا البلد أصعب من أي وقتٍ مضى، بعض الفقراء لا يجد قوت يومه وبعضهم بات يفترش جوانب الطرقات.. دون مأوى ولا معيل.

وفي بلدٍ ينام فيه الزعيم دون تفكيرٍ بوضع أبنائه، يتحرك الأخ لمساندة أخيه بكل القدرات التي يمتلكها، وهذا حال إبنة الأشرفية ريتا بولوس.. من يزور صفحتها على فيسبوك “ana kamen je3t avec rita boulos”، يرى أنها مرهفةٌ بالإنسانيةٌ، حاملةٌ لأنقى المشاعر.. كرست وقتها لمساعدة الفقير والمتشرد والمحتاج في كل المناطق التي تستطيع الوصول إليها..

صفحتها على فيسبوك شاهدةٌ على أفعالها باختلافها، ولا تحتاج إلى من يعرف عنها فهي واضحةٌ للعيان بقدر وضوحها وشفافيتها وإنسانيتها.

وفي إنجازٍ لها يُعد عظيماً نسبةً لأن تقدمه إنسانةٌ واحدة، قامت الشابة باستئجار منزلٍ في منطقة الأشرفية وقامت بوهبه لكل محتاجٍ، لكل جائعٍ ولكل من لا بيت له..

يجتمع فيه المريض إلى جانب المتشرد إلى جانب الفقير في بيتٍ لا يميز بين شخصٍ وآخر.

كما تؤكد الشابة من خلال منشوراتها بأن هؤلاء هم أهلها وهي تتكفل بتحضير كل ما يلزمهم من خلال المساعدات المُقدمة.

فتحية إجلالٍ واحترامٍ لهذه الصبية التي كرست حياتها لأجل الإنسان ولأجل إعلاء قيمته في وطنٍ يذله كل يوم.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى