طلبت الطلاق من زوجها بسبب امتناعه عن سداد 3000 دولار ثمن مواد تجميلية!

وقفت الزوجة م.أ.ع أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة تطالب بالطلاق خلعاً، متهمة زوجها صاحب إحدى الشركات، بالإساءة لها والتعدى عليها ضربا، وامتناعه عن الإنفاق عليها،

وسداد 3000 دولار مصروفات خاصة بمواد تجميلية من بعض الماركات العالمية، بحسب ما ذكرت صحيفة “اليوم السابع المصرية.

وقد أكدت الزوجة البالغة من العمر 26 عام أمام محكمة الأسرة: “أعمل كمضيفة طيران وخلال إحدى الرحلات تعرفت على زوجي أثناء سفره لفرنسا،

وبعد شهور من فترة التعارف تمت خطبتنا ووافق أهلي على زواجنا وعشنا أول 12 شهر في وفاق إلى أن انتقلت والدته للفيلا الخاصة بنا” .

وتابعت الزوجة: “حاولت إقناع زوجي ان يتركني للعمل والإنجاب رغم عقدنا إتفاق على تأخير تلك الخطوة لثلاث سنوات، لتنشب بيننا خلافات حادة تركت على أثرها المنزل الزوجي”.

واضافت الزوجة: “عدت له مرة أخرى بعد تعهد والده بانتقال حماتي لمنزلها ومن هنا بدأت بتحريض زوجي على الإساءة لي، واتهامي بالإسراف رغم أنني أتقاضى دخلا كبير لعملي مضيفة طيران بإحدى الشركات العالمية”.

وقالت الزوجة في شكواها: “في أخر خلاف تعدى زوجي علي بالضرب المبرح بسبب نفقات بعض المستلزمات التجميلية رغم أن ثمنها يدفعه كأجر شهري للسكرتارية الخاصة به، ولجأت لإقامة دعوى خلعا،

بسبب تغيره معي بعد الزواج، وتعنيفي على يديه وتهديدي ومساومتي على ترك وظيفتي مقابل استمرار زواجنا لإرضاء والدته”.

“نقلا عن موقع إرزي الالكتروني”

زر الذهاب إلى الأعلى