تفاوت كبير في الاسعار والمواطن يدقق

بالرغم من الدوريات التي يقوم بها مراقبو مصلحة حماية المستهلك ووزارة الاقتصاد بالتعاون مع جهاز امن الدولة على المحال التجارية والمطاحن والافران

ومحطات الوقود، لا تزال الخروقات والاسعار “فالتة”، خاصة مع التفاوت الكبير في اسعار المواد الغذائية على وجه الخصوص.

ويؤكد مراقبون ان اللبنانيين اعتادوا على هذه الفوارق ويدققون ، بل اصبح لديهم خبرة في معرفة من يتلاعب بالسعر، ويؤكد البعض انه حتى في ايام الحرب لم نشهد هذه الفوضى.

المصدر : لبنان 24

زر الذهاب إلى الأعلى