أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن في بيان حال الطوارئ في الولايات المتحدة على خلفية النقص المحتمل في طاقات توليد الكهرباء في البلاد.

ونقلت “روسيا اليوم” عنه قوله: “إن عوامل عدة تهدد قدرة الولايات المتحدة على إنتاج الكهرباء التي تحتاجها، أعلن وجود حالة طوارئ بسبب تهديدات لتوافر قدرة كافية لتوليد الكهرباء لتلبية طلب المستهلكين”.

وأعفى الرئيس من رسوم الاستيراد لمدة عامين “بعض القطع والوحدات الشمسية”، التي يتم استيرادها من كمبوديا وماليزيا وتايلاند وفيتنام.

وفي وقت سابق، حذر سكان ولايات عدة في الغرب والغرب الأوسط للولايات المتحدة من انقطاع محتمل للتيار الكهربائي هذا الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة غير المعتاد والجفاف.