تعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء إلى الرشق بالطماطم، خلال زيارته لسوق قرب باريس، ونفى مقربون من ماكرون أن تكون الطماطم قد أصابت الرئيس، موضحين أن المظلة فتحت بسبب التوتر الذي أصاب الحشود. وتعتبر هذه الجولة الميدانية الأولى منذ فوزه الأحد بولاية رئاسية جديدة.

خلال جولة ميدانية في سوق قرب باريس، هي الأولى له منذ فوزه الأحد بولاية رئاسية جديدة، رُشق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء بالطماطم لكنه لم يصب.

وخلال تبادل الرئيس أطراف الحديث مع مارة في وسط سوق سيرجي-بونتواز في الضاحية الشمالية الغربية لباريس، أطلقت باتجاهه طماطم كرزية لم تصبه. فيما عمد عناصر الأمن الذين كانوا يتولون حراسة الرئيس إلى فتح “مظلة” لحمايته ومرافقته إلى المنطقة المغلقة في السوق.

ونفى مقربون من ماكرون أن تكون الطماطم قد أصابت الرئيس، موضحين أن المظلة فتحت بسبب التوتر الذي أصاب الحشود.

وتعتبر الجولة الميدانية هي الأولى لماكرون منذ فوزه بولاية رئاسية ثانية، وهي جرت عموما في أجواء هادئة، وفق مراسلي وكالة الأنباء الفرنسية الذين أفادوا بأن التوتر كان على صلة باندفاع الحشود للاقتراب منه.

ويذكر أن ماكرون فاز الأحد بولاية رئاسية ثانية حاصدا 58,55 بالمئة من الأصوات في مقابل 41,45 بالمئة لمنافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبان، وفق أرقام رسمية صادق عليها الأربعاء المجلس الدستوري المكلف الإشراف على حسن سير الانتخابات ودستورية القوانين.

المصدر : الجديد