في خطوة غير مسبوقة، توقفت مباراة كرة قدم في الدوري الألماني خلال شهر رمضان؛ وذلك لإفساح المجال للاعب الفرنسي المسلم موسى نياخات للإفطار قبل مواصلة اللعب.

وطلب موسى نياخات، مدافع فريق ماينز، من الحكم منحه بعض الوقت ليكسر صيامه، وهو ما وافق عليه الحكم ماتياس يولينبيك دون تردد، في خطوة أشاد بها المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا.

ونقلت وسائل إعلام ألمانية عن يولينبيك بعد المباراة قوله: “لقد سألني اللاعب قبل المباراة هل بإمكانه التوقف للشرب قليلًا عند الغروب؛ لأنه مسلم ويصوم رمضان، وبطبيعة الحال أنا وافقت على ذلك، وعندما توقف اللعب أخبرته، وانتظرت حتى انتهى من الإفطار”.

بدوره، أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم دعمه لقرار الحكم، مشيًرا إلى أنه سيمنح اللاعبين المسلمين فترات راحة خلال المباريات المقبلة لكسر صيامهم.

في السياق، قال لوتز مايكل فروليش، رئيس لجنة الحكّام في الاتحاد الألماني: “ليس هناك تعليمات عامة بهذا الخصوص، لكننا نعبّر عن دعمنا للحكام الذين يتيحون هذا الوقت خلال شهر رمضان بناءً على طلب اللاعبين”.

وفي وقت سابق، أفادت شبكة “بي بي سي” بأن رابطة اللاعبين المحترفين في البريميرليغ وضعت الأسس والقواعد لمراعاة صيام اللاعبين المسلمين خلال المباريات التي يشاركون فيها مثلما حدث في الموسم الماضي.

وأشارت إلى وجود اتفاق غير رسمي بين القادة للسماح باستراحة قصيرة خلال تنفيذ ركلة المرمى أو رمية التماس، ليتمكّن أي لاعب مسلم صائم من الإفطار.

(عربي بوست)